المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : السياحة الالكترونية ,الملف الاشمل والاقوي لكل ما يخص السياحة الالكترونية


tourism
2012-08-20, 04:35 PM
السياحة الإلكترونية

تعريف السياحة الإلكترونية
تعرف السياحة الإلكترونية بأنها "نمط سياحي يتم تنفيذ بعض معاملاتة والتي تتم بين مؤسسة سياحية وأخرى أو بين مؤسسة سياحة ومستهلك ( سائح ) وذلك من خلال استخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات" وقد تأثرت صناعة السياحة الإلكترونية وهي الجمع بين عدة صناعات مثل تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والسياحة / السعر / الصناعة. والإدارة الإستراتيجية / التسويق / التخطيط .

مجالات السياحة الإلكترونية تشمل الآتي
1 – قطاعات السياحة (المستهلكين – الخطوط الجوية – وكالات السفر – النقل –الضيافة – منظمي الرحلات).
2 – قطاع الأعمال (جهات التمويل / المحاسبة – الجودة – التسويق– المبيعات– التجارة الإلكترونية– إدارة الموارد البشرية– إدارة الأعمال التجارية– مراكز الإنتاج– مراكز البيع )
3 – قنوات التوزيع ( منافذ البيع بالتجزئة – الإنترنت – الويب – خدمات المحمول – التليفزيون الرقمي ) .

السياحة الإلكترونية تساعد في التعرف على السلع والخدمات
إن استخدام القنوات الإلكترونية المتنوعة يساعد السائح في التعرف على السلع والخدمات السياحية مثل: الفنادق والمطاعم ووكالات السفر وشركات الطيران. كما أن استخدام الحجز الإلكتروني عبر الإنترنت ييسر من الوصول إلى المعلومة التي تساعد على التخطيط لقضاء الأجازات الصيفية بعيدًا عن الطرق التقليدية المتبعة سابقًا وهي الحجز عن طريق مكاتب السياحة والسفر، فالسياحة الإلكترونية توفر فرصًا وخيارات متنوعة من حيث مواعيد رحلات الطيران وأنواع الفنادق وأسعارها والدول المقصودة ونوع السياحة المطلوبة سواء كانت تاريخية أو ترفيهية أو غيرها في وقت قصير، وتجعل السائح يعيش تجربة السفر من خلال التجول في الأماكن التي يريد السفر إليها بعيدًا عن عوامل من الممكن أن تؤثر على اختياره في مكاتب السياحة.

من أسباب تطور القطاع السياحي الإلكتروني الآتي
عروض مختلفة من المنتجات والخدمات وانتشار سريع لوسيلة الإنترنت في العالم، تأمين الثقة في وسائل الدفع عبر الإنترنت.

أما عن المميزات الخاصة لنجاح هذا القطاع فهو كالأتي
1- شراء الرحلات السياحية يتطلب الوقت والتفكير ومقارنة أكثر من رحلة قبل أخذ القرار بالشراء، ووجود الإنترنت والحجم الهائل من العروض أتاح الفرصة للمقارنة، والبحث عن كافة المعلومات المتعلقة بالمنتجات والخدمات السياحية، ومناقشة كل هذه المعلومات عبر المنتديات والدردشة بين المستهلكين .
2- الرحلة السياحية ليست منتجًا ملموسًا لذلك أصبحت صفحات الإنترنت بديلاً منطقيًا لتسويق الرحلات عبر الملفات الورقية .
3- الشركات المتخصصة في السياحة لديها مسبقًا إمكانية على التأقلم مع حاجات وطلبات المستهلكين وبالتالي
( حسب الموضة، النزعة، والميل الغالب في الوقت الحاضر ) وتستطيع هذه الشركات ابتكار الوسائل الملائمة لتوفير وإغراء المستهلكين .
4- تأمين وتوافر المعلومات 24 ساعة / اليوم و7 أيام / أسبوع .
5- تعدد أماكن البحث عن المعلومات في العمل في المنزل مع ليونة أكثر في التحرك وعروض تتميز بالمرونة طبقًا لرغبات السائحين، حيث يستطيع السائح أن يبتكر الرحلة حسب رغباته من درجة الفندق إلى أنواع المطاعم وأكثر، كي تكون الرحلة ملائمة للسفر الذي يستطيع السائح أن يدفعه.

دخول مصر عبر الإنترنت
فطنت مصر باكرًا بأهمية الإفادة من ثورة المعلومات حيث عملت على تقليل الفجوة بينها وبين العالم المتقدم. وأخذت على عاتقها نشر الوعي المعلوماتي وأهمية المعلومات وتوظيفها في التنمية والتطور، وعملت على توفير بيئة رقمية افتراضية لكل شخص في أي وقت للتسوق والعمل والتعلم والاستثمار، والترفيه والسياحة
إن الحكومة المصرية تسعى بخطوات واسعة لتحويل مصر إلى مركز إقليمي ضخم لصناعة هذه التكنولوجيا وجذب الاستثمارات الأجنبية في هذا المجال .

مميزات استخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في مجال السياحة
1 – تسهيل عملية التسويق والترويج للخدمات السياحية على شبكة المعلومات الدولية من خلال إتاحة المعلومات عن الشركات السياحية وعن الخدمات التي تقدمها.
2 – توفير وسائل أفضل لتقديم الخدمات السياحية .
3 – تقليل التكلفة سواء فيما يتعلق بالتسويق والترويج أو فيما يتعلق بالخدمات السياحية
4 – تسهيل التعاملات من خلال التعاملات الإلكترونية مثل الحجز الإلكتروني، التذاكر الإلكترونية والبطاقات الإلكترونية (مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار) .

التكنولوجيا في خدمة السياحة والسفر
كان لوسائل الاتصال والتكنولوجيا الحديثة خلال الفترة الأخيرة دورًا هامًا في ازدهار النشاط السياحي وخاصة التقدم في وسائل النقل المواصلات والاتصالات،

وأدى انتشار استخدام الكمبيوتر في الخدمات السياحية ( شركات الطيران والفنادق )
إلى التالي
1 – التقدم الهائل في السكك الحديدية والطيران والمطارات وساعدت على سهولة الانتقال والحركة .
2 – لعبت وسائل الاتصال دورًا خطيرًا في إمداد العميل بالمعلومات عن المنتج السياحي .
3 – ساعدت وسائل الاتصال الحديثة في تحسين وتطوير الأداء وتقديم التسهيلات وجميع البيانات وعرضها. ومن أهمها الأقمار الصناعية وشبكات وكابلات التليفزيون والإنترنت ، البريد الإلكتروني e-mail.

تطبيقات استخدام الكمبيوتر في مجال السياحة منها ما يلي
خدمات الحجز للمسافرين لدى شركات الطيران ووكالات السفر والفنادق وفي وسائل الانتقال المختلفة . خدمات العملاء وخدمات الملاحة الجوية والبحرية والخدمات الحسابية وبطاقات الائتمان .
عوامل جذب السائحين للمنطقة السياحية

وهي عوامل متعددة وتشمل
1- عوامل الجذب الطبيعية كمظاهر سطح الأرض من جبال وتلال ووديان وسهول وأنهار وبحار وشواطئ وبيئة وحياة نباتية وحيوانية.
2- عوامل جذب إنشائية ويشمل ذلك المنشآت والمباني التاريخية والآثار والمنشآت الحديثة والمتنزهات والحدائق ومراكز التسوق والملاعب الرياضية.
3- عوامل الجذب الثقافية كالتاريخ والفلكلور والديانات والفن والمسرح والملاهي الليلية ووسائل الترفيه الأخرى والمناسبات الخاصة كالمهرجانات والمواكب.
4- عوامل جذب اجتماعية مثل عادات وتقاليد السكان الأصليين لمنطقة الجذب السياحي واللغات واللهجات التي يتحدثون بها وطريقة حياتهم.

الخدمات والتسهيلات المتوفرة في المنطقة السياحية

وتشمل هذه الخدمات والتسهيلات ما يلي
1- أماكن الإيواء والإقامة كالفنادق والمنتجعات وقرى الأجازات والشقق والفيلات وبيوت الشباب.
2- المطاعم والبارات والمقاهي والكافيتريات بدء من مطاعم الخدمة السريعة وصولاً إلى المطاعم الفاخرة.
3- وسائل المواصلات والتنقل داخل المنطقة السياحية كالحافلات والسيارات الأجرة والسيارات المؤجرة
4- تسهيلات الرياضات والأنشطة التي يهتم بها السائحين كملاعب الجولف ومدارس الطيران والغوص والرياضات البحرية ... إلخ.
5- وكالات السفر والسياحة ومحلات بيع التذكارات ومستلزمات التخييم.
6- مكاتب الاستعلامات السياحية وشرطة السياحة.

سبل ووسائل الدخول والإنتقال لهذه المنطقة السياحية وتتمثل في
1- البنية التحتية متمثلة في شبكة الطرق وأماكن الجراجات والمطارات وخطوط السكك الحديدية والمواني البحرية.
2- المعدات ويقصد بها حجم وسرعة ومدى إنتشار المركبات العامة المخصصة لنقل الركاب بأنواعها المختلفة.
3- العوامل التشغيلية مثل إدارة الطرق وأوقات تكرار الخدمة وأسعارها وقيمة الرسوم التي يتم تحصيلها على الطرق.
4- القواعد والقوانين الحكومية المنظمة لعمليات المرور والتنقل من مكان إلى آخر.

صورة المنطقة السياحية في أذهان السائحين
فالانطباع والصورة الذهنية التي يحملها السائح من منطقة سياحية تؤثر بقوة على قرار الشراء، ولا يجب أن تكون هذه الصورة الذهنية مبنية على تجربة فعلية أو حقائق واقعية وإنما هي تعتمد على أي وسيلة من شأنها التأثير على عقلية السائح. لذلك فالهدف الرئيسي من أي جهود تسويقية لمنطقة سياحية هو المحافظة على أو تغيير أو تطوير وتحسين الصورة الذهنية للسائح والتأثير على قرار شراؤه.

تكلفة أو أسعار الجولات السياحية لهذه المنطقة
ويقصد بذلك التكلفة الكلية التي يتحملها السائح نظير الانتقالات والإقامة والتغذية ورسوم المشاركة في الأنشطة الأخرى.

محفزات السياحة
أي العوامل النفسية التي تؤثر على اختيار السائح لمنتج أو منطقة سياحية ما دون غيرها، تلك العوامل النفسية الداخلية يطلق عليها علماء التسويق اسم محفزات السياحة، وكلمة محفزات هنا يقصد بها الأسباب التي تجعل السائح يختار منتج أو منطقة سياحية ما دون غيرها.
وهناك العديد من الأدبيات التي تناولت موضوع محفزات السياحة، وفيما يلي سوف نتناول تصنيف هذه المحفزات طبقًا لما ذكره كل من: Valene Smith (1977) Murphy (1985). حيث أنه الأكثر ملائمة للأغراض السفر والسياحة التي حددتها منظمة السياحة العالمية

وفيها يتم تصنيف محفزات السفر والسياحة إلى
1- محفزات متعلقة بالعمل وإدارة الأعمال كالسفر لمتابعة أعمال قطاع عام أو خاص أو لحضور مؤتمرات أو اجتماعات أو معارض أو دورات تدريبية قصيرة.
2- محفزات ثقافية. كمشاهدة المسارح والمتاحف والعروض الموسيقية وزيارة المناطق الأثرية والمشاركة في برامج التعليم والتثقيف والتدريب.
3- محفات اجتماعية، كزيارة الأقارب والأصدقاء، وحضور المناسبات الخاصة بهم كحفلات الزواج والجنازات أو زيارة الأماكن التي لها ذكريات خاصة مثل مكان الميلاد والنشأة.
4- محفزات ترفيهية كمشاهدة أو المشاركة في الرياضات المختلفة وزيارة المتنزهات والملاهي بأنواعها والتسوق.
5- محفزات دينية كحضور شعائر الحج والعمرة أو التعبد والتأمل.

طبيعة المشترين
من العوامل الأخرى التي تؤثر على قرار الشراء ما يعرف بطبيعة المشترين أو خصائصهم وطريقة حياتهم فمنذ عام 1970م أدرك علماء النفس الاجتماعي والتسويق وإدارة الأعمال أن تصنيف المشتريين حسب العمر والجنس والدخل ومراحل دورة الحياة أصبحت علاقتها بقرار الشراء في تناقص مستمر، لذلك فكر العلماء في تصنيفات بديلة قادرة على تفسير سلوك المشتريين فيما يتعلق بقرارات شرائهم، وضع معهد ستانفورد للأبحاث بالولايات المتحدة الأمريكية (The Stanford Research Institute) المقياس الدولي للقيمة وطريقة الحياةThe National Measurement of Value and Life Style (VALS) والذي قسم الأفراد إلى تسعة مجموعات طبقًا لخصائصهم الشخصية والقيم التي يحتاجون إليها، هذا المقياس تم تحديثه ليصبح ثمانية مجموعات متمثلة في سلسلة الاحتياجات المعروفة باسم Maslow's Hierarchy of needs) وظل هذا التقسيم هو الأكثر استخدامًا عالميًا إلى أن قامت مجموعة Synergy Consulting في المملكة المتحدة بوضع تنصيف جديد يقسم الأفراد إلى ثلاثة مجموعات.

الخدمات والتسهيلات السياحية في مصر
وبالنسبة للعنصر الثاني من عناصر المنتج السياحي والمتمثل في الخدمات والتسهيلات السياحية المتوفرة في الدولة أو المقصد السياحي فقد تم تقييمها في مصر من قبل السائحين العرب بأنها جيدة.

هذا مع العلم بأن خدمات وكالات السياحة والسفر كانت الأعلى تقديرًا يليها خدمات الإيواء والإقامة كالفنادق والمنتجعات وقرى الأجازات والشقق والفيلات وبيوت الشباب ثم خدمات مكاتب الاستعلامات السياحية في مصر، ثم المطاعم والبارات والمقاهي والكافيتريات بدءً من مطاعم الخدمة السريعة ووصولاً إلى المطاعم الفاخرة في مصر، فوسائل المواصلات والتنقل كالحافلات والسيارات الأجرة والسيارات المؤجرة في مصر، ويأتي في المرتبة الأخيرة التسهيلات الرياضية والأنشطة الأخرى التي يهتم بها السائحين كملاعب الجولف ومدارس الطيران والغوص والرياضات البحرية.

تسهيلات الدخول والتنقل داخل مصر
وهي العنصر الثالث من عناصر المنتج السياحي وقد تم تقييمه في مصر من قبل السائحين بتقدير جيد.

هذا مع ملاحظة أن المعدات ويقصد بها حجم وسرعة ومدى انتشار المركبات العامة المخصصة لنقل الركاب بأنواعها المختلفة كانت أعلى تقديرًا، يليها القواعد والقوانين الحكومية المنظمة لعمليات المرور والتنقل من مكان إلى آخر. ثم البنية التحتية متمثلة في شبكة الطرق وأماكن الجراجات والمطارات وخطوط السكك الحديدية والمواني البحرية، والأقل تقديرًا كانت العوامل التشغيلية مثل إدارة الطيران وأوقات تكرار الخدمة وأسعارها وقيمة الرسوم التي يتم تحصيلها على الطرق حيث كان تقديرها متوسط.

الخصائص الثقافية والاجتماعية
العنصر الرابع من عناصر المنتج السياحي هو الخصائص الثقافية والاجتماعية للدولة أو المقصد السياحي ويشمل ذلك اللغة والتقاليد والفنون كالنحت والموسيقي والأعمال المعمارية والديانات والتعليم وأشكال الملابس والتاريخ وسلوكيات الترويح والمتاحف والمهرجانات وقد تم تقييم هذا العنصر في مصر من قبل السائحين العرب فحصل عل تقدير جيد.

علمًا بأن الفنون في مصر كانت الأعلى تقديرًا من قبل السائحين العرب يليها العادات والتقاليد المتبعة في مصر ثم اللهجة واللغة، ويأتي في المرتبة الأخيرة سلوكيات وطريقة تعامل سكان مصر مع السائحين.

مما سبق نستطيع أن نقول أن المنتج السياحي المصري بعناصره الأربعة الموضحة مسبقًا هو منتج سياحي جيد من وجهة نظر السائحين العرب حيث كان المتوسط العام لتقديرات المبحوثين هو.

ولكن هناك مجموعة من العناصر التي يقل تقييمها عن المستوى المقبول لهذا التقدير العام وهي
1 – سلوكيات وطريقة تعامل سكان مصر مع السائحين.
2 – القواعد والقوانين الحكومية المنظمة لعمليات المرور والتنقل من مكان إلى أآخر.
3 – التسهيلات الرياضات والأنشطة الأخرى التي يهتم بها السائحين كملاعب الجولف ومدارس الطيران والغوص و الرياضات البحرية
4 – البنية التحتية متمثلة في شبكة الطرق وأماكن الجراجات والمطارات وخطوط السكك الحديدية والمواني البحرية.
5 – كانت العوامل التشغيلية مثل إدارة الطرق وأوقات تكرار الخدمة وأسعارها وقيمة الرسوم التي يتم تحصيلها على الطرق حيث كان تقديرها متوسط.